من القضايا التي تؤثر كثيراً في كتابة أهدافك التدريبية: تحديد مدى انتشار اسمك جغرافياً. فإنه جميل أن تبداً والنهاية في ذهنك كما يقول ستيفن كوفي، والسؤال هنا: بعد خمسِ سنوات من الأن إلى أي مدى سيكون اسمك قد انتشر؟

 

  • ·         هل سيكون منتشراً في مدينتك فقط؟
  • ·         أم في دولتك؟
  • ·         أم في أقليم أكبر، كأن يكون في عدة دول؟
  • ·         أم سيكون على مستوى الشرق الأوسط أم شمال أفريقيا؟
  • ·         أم أنك تفكر في الانتشار عالمياً؟

·         حدد من الآن مدى انتشارك في السنوات الخمس القادمة.

 

لا أقصد هنا أن أشجعك على أن يكون حجم هدفك كبيراً جداً، فقد يكون من المناسب للبعض الانتشار فقط على مستوى مدينتهم، بل وأقل. فإن تحديد المجال الجغرافي الخاص بك سيؤدي إلى تغييرات في الخطط التي ستضعها حالياً وفي السنوات القادمة.