إن إدارة عملك الاستشاري الخاص بنفسك يمكن أن تكون تجربة مجزية وتسويق خدماتك هو أمر ضروري. إن التأسيس والحفاظ على النجاح على المدى الطويل يتطلب إحداث مبيعات جديدة وبناء قاعدة أوسع من العملاء.

يوجد طرق لضمان نجاح الأعمال لتبقى رابحة حتى في الأوقات الحرجة. إن هدفك يجب أن يقوم بإظهار عملك على انه الحل لمشاكل العملاء المحتملين والخبير صاحب المعرفة لأعمالهم، والشخص الذي يلجئون له في تساؤلاتهم.

 

هناك العديد من الطرق لجذب وابقاء الزبائن. ضع في اعتباراتك انك تسوق خدماتك لأشخاص من الممكن أن يكونوا غير مدركين لحاجتهم لهذه الخدمات. إن عملية التسويق الخاصة بك يجب أن تركز على وضعك كونك الخبير في هذا المجال مع التأكيد على القيمة التي سيكسبها العملاء منك.

هذه بعض من أهم العوامل المؤثرة لكي تجد زبائنك المحتملين ولكي تزيد من معرفتهم حول عملك الاستشاري:

إدارة شبكة العلاقات العامة

إن التواصل مع الاشخاص الاساسيين في المجال الذي تحاول استهدافه يعتبر من أهم العوامل المؤثرة لتسويق عملك الاستشاري وذلك بتمضية اهم اوقاتك بالتواصل مع الأشخاص المؤثرين. يجب أن تغتنم كل الفرص التي تتاح لك بالمشاركة في التواصل بما في ذلك (مناسبات المنظمات في المجال الذي تنوي استهدافه  _ اجتماعات الإفطار_ نشاطات غرفة التجارة – المجموعات الاحترافية والنوادي الاجتماعية). قم بحضور الفعاليات التي تقيمها المجموعات الاحترافية المميزة في سوق عملك والذين من المحتمل ان تلتقي ببعض من تتوقع العمل معهم.قم بعمل تحالف مع المؤثرين. إن الموضوع ببساطة هو: كلما كان لديك شبكة اتصالات ومعارف اكبر كلما كانت الفرصة سانحة للحصول على الزبائن. عليك بالبدء مع الأشخاص الذين تعرفهم "زملائك ومدراءك السابقين –أصدقائك – والاشخاص الموجودين بالفعل في نطاق العمل الذي تنوي استهدافه ". كلما كنت أكثر تواجداً في تلك الانشطة والاجتماعات كلما كانت الفرصة اكبر ليكون اسمك في مقدمة القائمة المحتملة لحاجات الزبائن عندما يبحثون عن شخص بخبرتك.

الاستخدام المبتكر لشبكة الانترنت

إن موقع الكتروني من ٨ ل ١٠ صفحات لشرح أساسيات عملك الاستشاري ( وصف الشركة _ القيمة المفترضة_ توصيات الزبائن _ الشهادات والخبرات الخاصة بك وبفريق عملك _ كيفية التواصل والاتصال ) يجب ان يكون كافياً ليجعلك تقلع في عملك.قم بتحديث الموقع الإلكتروني من اجل الزبائن الحاليين والذين تتوقع زيارتهم للموقع. قم بطلب المساعدة من الاحترافيين لتتأكد أن موقعك الالكتروني يقوم بتحقيق الغاية المطلوبة وكون المحتوى والعلامة التجارية ملائمين. قم بالترويج لمقالاتك، مناظراتك، خدماتك، النتائج الاستطلاعية، الأفكار المثيرة عبر الانترنت وانشرها عبر النشرات الإخبارية. انشأ قائمة بجهات اتصالك و بشكل منتظم قم بإرسال نشرات إخبارية أو رسائل قصيرة، إن ربط كل هذه العمليات الترويجية بموقعك سيجعل عدد الزائرين له كبيراً وبالتالي زيادة الاحتمالات لأعمال جديدة.

القيادة بالافكار

حتى تتميز بين الحشود عليك أن تصبح قائداً مفكراً في المجال الذي تبرع فيه. إن نشر ما تكتبه يمكنه أن يسهم بشكل كبير بنشر سمعة ممتازة في مجال عملك. تواصل مع محررين في النشر الورقي والالكتروني واكتب اليهم افكارك ليقوموا بنشرها. قم بنشر مقالات بشكل منتظم او حتى ابدأ بعمود صحفي لتكتب فيه. قم بإجراء دراسة من وقت لآخر على القضايا المزعجة في المجال الذي تستهدفه وانشر النتائج على الملء. طوّر افكاراً مثيرة وانشرها بشكل منتظم، ستبرز كقائد مفكر في هذا المجال. يمكنك ان تخطو بخطوة ابعد وذلك بإنشاء مجلة اخبارية خاصة بك.

إذا لم تكن تملك الوقت أو لا تشعر بالراحة بموضوع النشر الذاتي ، قم باستئجار كاتب محلي مستقل ومصمم غرافيك ليقوم بالعمل لك. الحل هو البساطة، النشرة الجيدة ستُباع معتمدة على المحتوى المميز فضلاً عن التصميم المبتذل.

الخطابة العامة

الخطابة طريقة أخرى ممتازة لتستقطب زبائن جدد وتكسب سمعة ممتازة في مجالك، كمستشار أنت تقدم نفسك كخبير، وكخبير عليك ان تتكلم حول خبرتك. إذا كان الحديث للعامة يجعلك متوتراً فيمكنك ان تبدأ بشكل مصغر حيث تنظم المكتبات العامة غالباً مناسبات لتستفيد من المتحدثين. قم بالتطوع ومشاركة معرفتك في مجموعة من المنتديات، ربما ترغب في التواصل مع المنظمات والنوادي في منطقتك لتقديم خبراتك. ابحث عن المنظمات التي تستضيف المحادثات أو المؤتمرات والتي أصدرت دعوات للمتحدثين حيث يمكن للحضور هناك ان يستفيدوا من خبرتك. إذا كنت حقاً تقوم بعمل سيرة مهنية رائعة فيمكنك حتى من التعاقد مع وكيل للتعاقد على محادثات.

طلب التزكية

عندما تكمل مشاريعك مع الزبائن ويكونوا راضين بشكل تام عن أدائك تأكد من أن تطلب منهم رسائل تزكية وتوصيات اطلب منهم السماح لك بذكر اسمائهم عندما يكتبون للشركات على انهم اشخاص يزكون بك. الكلمة المفيدة من صاحب عمل لها تأثير أقوى من أي إعلان في العالم.

الاتصالات غير المرتبة عبر الهاتف

يمكن أن تكون فكرة الاتصالات غير المرتبة مفزعة لك لكن المبيعات جزء لا يتجزأ من عمليات الأعمال.

الحل هو أن تبحث بعناية عن الاشخاص الفعالين للمنظمات وان تحصل على مواعيد معهم. جهز نفسك وذلك بالممارسة وتحسين تقنياتك في انهاء المقابلة. قم بتجهيز محادثة مسبقاً وليكن كلامك واضحاً.

اقرأ الكتب، احضر الندوات للتدريب والتأهيل أو احصل على كوتش لمساعدتك لتحسين تقنية الاتصالات الخاصة بك.

كلنا يعلم أن الاتصالات غير المرتبة من الممكن أن تستغرق وقتاً طويلاً لذلك حدد اتصالاتك في عدة أيام شهرياً. قاوم الفزع وتطلع لتلك الأيام، تأكد من انك تبذل قصارى جهدك في هذا العمل. بهذه الطريقة لن تتعلم عمل هذه الاتصالات فقط بل ستجد نفسك تستمتع بها.

الاعلانات

البريد المباشر_ المجلات _ الإعلانات الصحفية يمكن لهذه الامور أن تكون مفيدة فقط إن كانت تستهدف مباشرة الاشخاص الذين سيستفيدون خدماتك. عادةً، الكتيبات التي تحمل اسم وشعار مؤسستك هي الخطوة الأولى لتكسب جمهورك ليتعرفوا عليك لكن عليك بإبقاء ذلك بشكل بسيط. لا تقم بإعطائهم كل ما يرغبون به مباشرة، أنت ترغب في تشويقهم قبل أن تصرف أي نقود ابدأ، ابدأ البحث من خلال الصحف الاحترافية المرتبطة بمجال العمل المختص بك.

خذ بعض الوقت وتفحص الإعلانات التي نشرها مستشارين آخرون ثم حدد بعناية تأثير هذه الاعلانات بعد ذلك اختر النموذج الذي يناسبك. الانجذاب الحاصل بالرسائل المباشرة يمكن الحصول عليه باستخدام البطاقات البريدية، رسائل المبيعات البريدية أو النشرات.

مهما يكن طول نموذج المبيعات الحل هو أن تتبع صيغة الكتابة AIDA ، وهي اختصار لـ (جذب الانتباه، الاهتمام، الرغبة والعمل من طرف القارئ. يجب أن تكتشف حاجات جمهورك.

المفتاح الاساسي لكي تكون بارزاً بين الحشود هو كيف تضع نفسك في السوق المهني الذي تطمح له، قم بتجريب بعض من النشاطات الترويجية وستصبح في طريقك للإبقاء على عملك الاستشاري ناجحاً.