الأهداف بالنسبة إلى المُعلِّمين

  • أن يحدد المُعلِّم الخطوات الصحيحة لطريقة المناقشة.
  • أن يحدد المُعلِّم أنماط الإدارة اللازمة عند تطبيق طريقة المناقشة بأسلوبٍ صحيح.
  • أن يحسن المُعلِّم اختيار مصادر التعلُّم المناسبة للمواقف التعليميَّة المختلفة عند استخدام طريقة المناقشة.
  • أن يُطبِّق المُعلِّم طريقة المناقشة في دروسه.

 

ميّزات استخدام طريقة المناقشة بالنسبة إلى الطلاب

  • تزيد في حيوية المواقف التعليميَّة وتقضي على الروتين والملل لدى الطلاب.
  • تزيد في قدرة المُعلِّم على الإدارة الصفيَّة.
  • تنمي قدرة المُعلِّم على إدارة الحوار وتبادل الآراء بينه وبين الطلاب.
  • تسهم في رفع التحصيل العلمي للطلاب.
  • تنمي روح التعاون والتنافس بين الطلاب.
  • تتيح للطلاب ممارسة مهارات التفكير والاستماع والمحادثة الشفهيَّة.
  • تساعد الطلاب على تثبيت المعلومات واسترجاعها.
  • تزيد في ثقة الطلاب بقدرتهم الفكريَّة.
  • تعمق استيعاب الطلاب للمادة العلميَّة.

 

مفهوم طريقة المناقشة

طريقة المناقشة ليست استراتيجيَّة كاملةً للتدريس كاستراتيجيَّة التعلُّم التعاوني أو العصف الذهني أو حل المشكلات وإنما هي طريقة تشكل جزءًا مهماً من هذه الاستراتيجيات غايتها تحقيق تفاعلٍ حقيقيٍّ بين الطلاب والمُعلِّم أو بين المُتعلِّم وزميله أو بين المُتعلِّم والمادة العلميَّة التي يدرسها ولهذا فإن طريقة المناقشة يجب ألَّا تكون حالةً عفويةً مرتجلةً من قِبَلِ المُعلِّم في أثناء تنفيذها في أثناء إعطاء الدرس، وإنما تشكل حالة مُنظَّمة ذات أهداف واضحة وموجهة.

 

ويمكن تعريف طريقة المناقشة على النحو الآتي

حوار منظم يعتمد على تبادل الآراء والأفكار والنقد البنّاء لها بين المُتعلِّمين والمُعلِّم في أثناء المواقف التعليميَّة المختلفة بغية تنمية مهارات التفكير والاستماع والتعبير لدى الطلاب.

 

خطوات تنفيذ طريقة المناقشة في أثناء الدرس

أولاً: يحدد المُعلِّم أهداف المناقشة: وتكون مستوحاة من مضمون المُقرَّر الدراسي للمادة.

ثانياً: تحديد العناصر الأساسيَّة التي يجب مناقشتها في أثناء الدرس، وبحسب الأهداف التعليميَّة المراد تحقيقها في الدرس المُقرَّر.

ثالثاً: صياغة الأسئلة التي تتناسب مع كل عنصر من عناصر الدرس، حيث يستعين المُعلِّم بدفتر الإعداد اليومي الخاص به.

رابعاً: تهيئة الطلاب للحوار مُستخدِماً استراتيجيَّة معينةً لإدارة المناقشة "نظام المجموعات مثلاً". وإمداد الطلاب بقواعد المناقشة وآدابها.

خامساً: طرح الأسئلة المُتعلِّقة بكل عنصر على الطلاب وبالترتيب، يمد المُعلِّم المُتعلِّمين بمصادر التعلُّم المناسبة "الكتاب المدرسي وصور وكتب وأشرطة"...الخ

سادساً: استنتاج الفكرة الأساسيَّة المراد الوصول إليها من المناقشة، وتسجل هذه الفكرة على السبورة.

سابعاً: ربط الأفكار بالمفاهيم المستنتجة في نهاية المناقشة