يتألف الإلقاء من أفكار رئيسية تشكل لبنات إلقائك، وكي يكون إلقاؤك مترابطاً مع بعضه بعضاً عليك ربط هذه الافكار تماماً كما يربط البنّاء الحجارة بالملاط، فالمتكلم الذي ينتقل من فكرة إلى أخرى يضع الملاط بين اللبنات وذلك بمساعدة عبارات الانتقال (transition) التي بدونها سيكون طرح أفكار الموضوع رتيباً، مما سيؤدي إلى عدم تدفق الأفكار بسلاسة، كما سيبدو الإلقاء متقطعاً.

ليست عبارة الانتقال فقط للربط بين فكرتين، وإنما تشير أيضاً إلى طبيعة الربط بين الأفكار. تتم الإشارة إلى هذه العبارات بعلامات، أو كلمات أو عبارات، عند بداية الجملة والتي تشير إلى كيفية الارتباط بين هذه الجملة والجملة السابقة، (2) ولديك أربعة نماذج أساسية من عبارات الانتقال وهي: المتممة، السببية، المقابلة، والمرتبة زمنياً.

العبارة المتممة (complementary transition): وهي تضيف فكرة إلى أخرى أي أنها تعزز الفكرة الرئيسية. إن علامات الانتقال النموذجية للعبارات المتممة هي (وأيضاً، و، وبالإضافة إلى، ثم، ليس فقط بل، ومن المهم، ومن الحكمة...) مثل:

  • من الواضح إذاً، أن لملاعب كرة القدم تأثيرات اجتماعية في المكان الذي توجد فيه.
  • إن العلامات الصوتية ليست المصدر الوحيد للمعلومات التي يمكن أن تساعدك في تحديد إذا ما كان الشخص يكذب، بل يمكنك أن تعرف من العلامات الجسدية أيضا.

العبارة السببية (causal transition): وهي تؤكد على السبب والنتيجة بين فكرتين وتتضمن الكلمات والعبارات التي تشير إلى العلاقات السببية: نتيجة لذلك، لأن، بالنتيجة، لذا.

أشار علاء في إلقائه إلى المشاكل الناجمة عن الضجة المفرطة، وعند انتقاله من التركيز على السبب إلى النتيجة، استخدم العبارة التالية: يمكننا أن نرى إذاً، أننا سنعيش ونعمل ونلعب في عالم مليئ بالضجة وستتوضح النتيجة غير السارة لهذه الضجة في فكرتي الثانية: إن الضجة المفرطة تؤذي التواصل ما بين الأشخاص.

عبارة التقابل (contrasting transition): وهي تظهر كيفية الاختلاف ما بين فكرتين، ويكون الانتقال باستخدام علامات مثل: بالرغم من أن، ولكن، بالمقارنة مع، إلا أن، مع أن، على العكس، من جهة أخرى.

استخدمت عائشة عبارات التقابل في إلقائها حول إدمان التدخين فقالت: رغم أن بعض الأبحاث تقول أن إدمان التدخين ناجم عن عوامل بيولوجية، إلا أن آخرين يرفضون هذا نظرياً وبدلاً من ذلك يقولون أن إدمان التدخين ناجم عن أسباب ثقافية.

عبارات الترتيب الزمني (chronological transition): وهي تظهر العلاقات الزمنية فيما بين الأفكار (بمعنى: أن هذه الفكرة تسبق أو تلي الفكرة التالية)، وتكون باستخدام كلمات وعبارات مثل: بعد، سرعان ما، في ما بعد، في النهاية، في الوقت نفسه، قبل، بعد ذلك، بينما. مثال: إذا كان التحضير هو الخطوة الأولى لمقابلة التوظيف الناجحة، فالخطوة الثانية هي الوصول في الوقت المحدد.

إن الانتقال الصحيح يذكر المستمعين بالافكار التي تم طرحها، ويحضرهم للفكرة التالية، ويعزز فهمهم لأفكارك. على أي حال عليك القيام بأكثر من مجرد إدخال كلمة أو عبارة بين فكرتين، وتجنب استخدام عبارات الانتقال الضعيفة، وبدلاً من ذلك استخدم العبارات السلسة والمُوَظفة بشكل جيد.

 

  1. Mike Wagner, ''The American Drug Cartel,'' Video User's Guide For The Allyn Bacon /Afa Student Speeches Video III (Boston:Allyn,1999)35.
  2. Glenn Leggett,C. David Mead, Melinda Kramer, And Richard S. Beal, Prentice Hall Handbook For Writers, 11th Ed. (Englewood Cliffs, Nj: Prentice,1991)417-18. We Have Drawn On Exampels These Authors Use In Their Excellent Section On Connecting Language.