إن الخطوات الأولى في إعداد الإلقاء هي اختيار موضوعك, ثم تحديد هدفك الرئيسي, ثم صياغة هدفك الرئيسي, ومن ثم تشكيل العبارة الرئيسية، ويمكنك إضافة خطوة أخرى في التكلم الإقناعي وهي: ذكر اقتراحك، دعنا نتأكد من فهمنا للاختلاف بين الاقتراح والعبارة الرئيسة.

 

على سبيل المثال إذا أردت التكلم عن موضوع تحسين التعليم, فقد تحدد هذا الموضوع الواسع وتختار هدفك المحدد في إقناع الجمهور بأنه يجب زيادة رواتب المعلمين، ويمكن أن يكون موقفك الأساسي "يجب زيادة رواتب المعلمين" هو فكرة الاقتراح، إذن فالاقتراح (Proposition) هو جملة تقريرية تعبر عن الحكم الذي يريد المتكلم من الجمهور الموافقة عليه، ولاحظ أن الاقتراح يعبر عن حكم، قابل للمناقشة، ويحتاج إلى إثبات.

 

ان عبارتك الرئيسة تتضمن الأسباب التي تعرضها لإثبات اقتراحك، وفي المثال السابق فيمكن أن تكون العبارة الرئيسية: "كلما كانت رواتب المعلمين أعلى كلما كان بالإمكان توظيف معلمين أفضل, والمحافظة على المعلمين الأكفأ، وتحسين تعلم الطلاب"، وسيوضح المثال التالي الفرق بين الاقتراح والفكرة الرئيسة:

الاقتراح: يجب تسمية البناء الجديد للصف بـ الدكتور أحمد الخطيب.

الهدف: إقناع الجمهور بأنه يجب تسمية البناء الجديد للصف بـ الدكتور أحمد الخطيب.

العبارة الرئيسة: يجب تسمية البناء الجديد للصف بـ الدكتور أحمد الخطيب لأنه معلم رائع, ومرشد وصديق.

الأفكار الرئيسة:

1.     يجب أن نكرم المعلم الرائع باسم المبنى الجديد.

2.     يستحق الدكتور أحمد الخطيب هذا التمييز.

a.    لقد كان معلماً رائعاًً.

b.    لقد كان مرشداً رائعاً في منظمات الطلاب.

c.     لقد كان صديقاً عزيزاً.

لاحظ ثانية أن هذا الاقتراح يعبر عن حكم, بينما تتضمن العبارة الرئيسية الأسباب التي سيعرضها المتكلم لإثبات الاقتراح.

 

صفات الاقتراح (Characteristics of Propositions)

إذا قمت بصياغة اقتراح جيد التنظيم وبوقت مبكر أثناء إعداد إلقائك الإقناعي, ستكون متأكداً من هدفك الإقناعي ويمكنك الاحتفاظ به في ذهنك. يساعدك اقتراحك أيضاً في التركيز على إلقائك الإقناعي وفي اختبار مدى علاقة أفكارك الداعمة ببعضها أثناء تطويرها، ويمكن أن يكون استنباطك لاقتراحك سهلاً نسبياً، وللاقتراح ثلاثة صفات وهي:

1.    الاقتراحات تعبر عن حكم.

2.    الاقتراحات قابلة للمناقشة.

3.    الاقتراحات تحتاج للإثبات.

 

الاقتراحات تعبر عن حكم: يمثل الاقتراح في الإلقاء الإقناعي الموقف الذي ستدافع عنه. ونتيجة لذلك يجب أن يتم تنظيمه على شكل جملة تقريرية تعبر عن موقفك. في بعض الأحيان قد تهتم بموضوع ما ولكن تنقصك المعلومات لتطوير موقفك منه، وفي هذه الحالة عليك أولاً ان تشكل سؤالاً لتوجيه بحثك, وعندما تتمكن من الإجابة عن هذا السؤال ستتمكن من تطوير اقتراحك.

كان حسام طالباً في المحاماة، وكان مهتماً بقضية عقوبة الموت، وقد قرأ حسام مقالة تناقش تأييد ومعارضة عقوبة الإعدام بالنسبة للأحداث المدانين بجرائم الإعدام, ولكنه لم يطور موقفه الشخصي من هذه القضية، ولتوجيه بحثه نظم حسام السؤال التالي: هل عقوبة الإعدام المطبقة على الأحداث هي عقوبة قاسية واستثنائية؟ ثم بحث في الموضوع, بقراءة المقالات المكتوبة من قبل الطلاب والمحامين حول وجهي القضية، ووضع قائمة بالمناقشات التي تؤيد وتعارض عقوبة الإعدام بالنسبة الأحداث، ورغم أن حسام قد أيد تنفيذ عقوبة الإعدام على المذنبين البالغين, إلا أن بحثه أقنعه بمعارضة تنفيذها على الأحداث، وبالنتيجة قرر حسام الدفاع عن الاقتراح "إن عقوبة الإعدام المطبقة على الأحداث هي عقوبة قاسية واستثنائية"، وبصياغة العبارة التي تتضمن موقفه وكتابتها والاحتفاظ بها أمامه أثناء بحثه في مناقشاته وجمعها تمكن حسام من التركيز في إلقاءه على المناقشات التي تعارض تطبيق عقوبة الإعدام على الأحداث.

 

الاقتراحات قابلة للمناقشة: تكون الاقتراحات مناسبة للإلقاءات الإقناعية فقط عندما تكون قابلة للمناقشة، وبكلمات أخرى يجب أن يتضمن الحكم درجة من الجدال، فالاقتراح: "ان الأرض تدور حول الشمس" لا يعد اقتراحا جيدا للإلقاء الإقناعي لأنه ليس من الممكن اليوم أن تجد أي قوة مؤهلة لمعارضة هذه العبارة، وهي حقيقة يوافق عليها الجميع، وعندما نوافق على اقتراح على أنه حقيقة, فلن يكون موضوعاً مناسباً للإلقاءات الإقناعية.

 

الاقتراحات تحتاج للإثبات: أخيراً تتطلب الاقتراحات إثباتاً, والاقتراح هو ادعاء, والادعاءات هي عبارات لم يتم إثباتها بعد، وهدفك كمتكلم إقناعي هو تقديم الأسباب للمستمعين لكي يقبلوا بالاقتراح، ويمكنك دعم اقتراحك من خلال مناقشات باستخدام المثال أو التناظر أو السبب أو الاستنتاج أو المرجع.

 

نماذج الاقتراحات (Types of Propositions)

 

هناك ثلاثة نماذج لاقتراحات الإلقاءات الإقناعية وهي: الحقيقة والقيمة والسياسة. ويعتمد نموذج التنظيم والمواد الداعمة الذي ستستخدمها على نموذج الاقتراح الذي تدافع عنه.

 

اقتراحات الحقيقة (Propositions of Fact): (تأكيد حول صحة أو عدم صحة عبارة ما) يركز هذا النموذج على المعتقد، حيث أنك تطلب من الجمهور أن يؤكد صحة أو خطأ عبارة ما، وهنا بعض الأمثلة عن اقتراحات الحقيقة :

·        إن اللجوء إلى دروس الحساب الخصوصية سيزيد من درجات الطلاب في مناهج الرياضيات.

·        تعتبر السيارات الكهربائية عملية من الناحية التجارية.

·        إن تناول حبة الأسبرين كل يوم يقلل من خطر أمراض القلب.

وقد كان إلقاء فاطمة حول اختبار المخدرات العشوائي إلقاء عن اقتراح لحقيقة، حيث دافعت عن الاقتراح التالي: إن اختبار المخدرات العشوائي في العمل يقلل من تعاطيها في ورشات العمل, وكان هدفها وأفكارها الرئيسية كالتالي:

الهدف المحدد: إقناع الجمهور بأن اختبار المخدرات العشوائي يقلل من تعاطيها في ورشات العمل.

الأفكار الرئيسية:

1.     إن اختبار المخدرات العشوائي يحد من استخدامها.

2.     إن اختبار المخدرات العشوائي يساعد في تقليل الإدمان عليها.

a.    يتم تحديد المتعاطين.

b.    يتم تشجيع المتعاطين للبحث عن العلاج.

 

اقتراحات القيمة (Propositions of Value): وهي تتطلب حكماً حول قيمة فكرة أو فعل، حيث تسأل الجمهور أن يحدد فيما إذا كانت "جيدة" أو "سيئة" بالنسبة لشيء ما كما في الاقتراح: "إن العقوبة الجسدية في المدارس هي أمر خاطئ"، تذكر إلقاء حسام الذي دافع عن الاقتراح "إن عقوبة الإعدام المطبقة على الأحداث هي عقوبة قاسية و استثنائية"، فهذا الاقتراح هو أيضاً اقتراح قيمة. يمكن لاقتراح القيمة أن يطلب منك مقارنة بين شيئين وتحديد الأفضل بينهما، كما في تقرير: "إن هروب عشرة أشخاص مذنبين من العدالة أفضل من معاناة شخص بريء".

 

 

اقتراحات السياسة (Propositions of Policy): وهي تؤيد طريقة للتصرف. حيث أنك تطلب من الجمهور أن يصادق على سياسة، أو أن يتعهدوا لأنفسهم للقيام بفعل ما، وتتضمن عادة هذه العبارات كلمة (يجب)، وهنا بعض الأمثلة عن اقتراحات السياسة:

·        يجب أن يتم الدفع للاعبي الكلية.

·        يجب أن يكون هناك حظر بالنسبة لإعلانات جميع منتجات التبغ.

·        يجب أن تنتقل دول الخليج إلى النظام المتري.

 

أراد عماد إقناع جمهوره بدعم اقتراح اتحاد الطلاب حول تغيير النظام الأكاديمي الربعي إلى فصلي، وبتنظيم إلقاءه بشكل موضوعي, قدم عماد ثلاثة فوائد للنظام الفصلي.

الهدف المحدد: إقناع الجمهور بأن على هذه الجامعة تبني النظام الفصلي.

الأفكار الرئيسية:

1.     إن الفصول تعطي وقتاً أطول للبحث في المناهج النظرية.

2.     إن الفصول تعطي وقتاً أطول لتطوير المهارة في المناهج التطبيقية.

3.     إن الفصول تسهل الانتقال إلى معاهد أخرى بطريقة أسهل.

 

  1. W. Ward Fearnside And William B. Holther, Fallacy—The Counterfeit Of Argument (Englewood Cliffs, Nj: Prentice, 1959)92.
  2. Raymie E. Mckerrow, Bruce E. Gronbeck, Douglas Ehninger, And Alan H. Monroe, Principles And Types Of Speech Communication, 14th Ed .(New York: Addison- Langman,2000)153-61.See Also: Alan H. Monroe, Principles And Types Of Speech (Chicago:Scott,1935).
  3. See Our Discussion Of Dewey's Steps To Reflective Thinking In Chapter 19,Pp.443-46.