القسم: نظريات التعلم

يركز التعلم Learning على التغيرات التي تحدث لدى المتعلم جراء مروره بخبرة تعليمه أو دروس محددة تغيّر من موقفه عن نقطة البداية.

وقد تركزت عملية التعلم Learning على النواحي الآتية:

  • إحداث تغيرات مرغوبة في البنى المعرفية أو في عدد المفاهيم التي يطورها المتعلم بعد مروره في مواقف تعليمية محددة.
  • تحسين في الأداءات المعرفية, والنفس حركية, والوجدانية بفعل إدخالات محددة.
  • تحديد أهداف التعلم بشروط ومعيار الأداء.
  • وضع المتعلم, واعتبار خصائصه الشخصية في بناء مواقف التعلم.
  • التغيرات دائمة نسبياً.

أما عملية التعليم  Teaching فقد تركزت على ما يقوم به المعلم وما يمتلكه من خصائص, وتهدف عملية التعليم لمساعدة المتعلم على تحسين أداءات الطلبة الصفية. وحتى يتحقق ذلك لا بد أن يمتلك المعلم مجموعة من الخصائص والمهارات.

ولذلك فإن عملية التعليم Teaching تعنى بالآتي:

  • مجموعة الإجراءات الصفية التي يقوم بها المعلم.
  • نظرية التدريب التي يتبناها المعلم في إجراءاته.
  • نموذج التدريس الذي يستخدمه المعلم.
  • نظرية التعليم التي يتبناها المعلم.
  • خصائص المعلم الشخصية.

يفترض علم النفس التربوي أن وظيفته تحدد بإيجاد الظروف المناسبة والمواقف التي تسهم في تحسين عملية التعلم, التعليم الصفي, ولذلك أكثر ما يعنى بخصائص الطلبة وخصائص المعلمين.