وهو النموذج الأكثر شهرة لتنظيم الإلقاءات، ويؤدي استخدام هذه الاستراتيجية إلى خلق مواضيع فرعية وطبقات يتشكل منها الموضوع الأكبر، فمثلاً: أثناء انتظار "عامر" في المطار لإحدى الرحلات، كان يرتشف فنجاناً من القهوة ويقرأ بعض البرشورات حولها، وقد وجدها ممتعة وفكر في أن تكون  القهوة موضوعاً لإلقاء إخباري، فقام ببحث إضافي ونظم إلقائه وتوصل إلى الأفكار التالية:

الهدف المحدد: إعلام الجمهور بأنواع ونكهات القهوة.

الأفكار الرئيسية:

1)     أنواع القهوة:

  • المحمصة الداكنة.
  • الممزوجة.
  • الخاصة.

2)     نكهات القهوة:

  • الحامضية.
  • النكهة القوية.
  • المنكهة.

قام فهد بتتبع المناقشات حول أهمية بناء ملعب كرة قدم جديد في المدينة، وقد جمع بعض الصحف التي تحدثت عن الموضوع وبعض التقارير الإخبارية وبعض المقالات التي ناقشت تأثير ملاعب كرة القدم على مجتمعات مشابهة لمجتمعه، وتوصل إلى آراء عديدة حول مدى تأثير ملاعب كرة القدم على التطور الاقتصادي للمدينة والضرائب والنمو السكاني، وقد نظم فهد هذه القضايا وغيرها ووضع تنظيماً موضوعياً بثلاثة فروع:

الهدف المحدد: إعلام الجمهور بتأثير ملاعب كرة القدم على المجتمعات:

الافكار الرئيسية:

  1.  التأثيرات الاجتماعية.
  2. التاثيرات البيئية.
  3.  التاثيرات الاقتصادية.

يظهر هذا المثال أن التنظيم الموضوعي هو طريقة مناسبة لقولبة المواضيع الواسعة، وهذا ما يفسر كثرة استخدامها. بالإضافة إلى أنها تساعد في الالتزام بالوقت المحدد، كما أن هذا النموذج جذاب لأنه يمكنك من اختيار المواضيع الفرعية للوصول إلى اهتمامات واحتياجات جمهورك.

 

 

  1. Robert L. Montgomery, Listening Made Easy (New York:Amacom,1981)65-78.
  1. Matthew  Whitley, ''Involuntary Commitment Laws,'' Video User's Guide For The Allyn Bacon /Afa Student Speeches Video I (Boston :Allyn,1997) 43-45.