قد تشعر أنك مجرم وأنت تطلب من صاحب محل النسخ أن ينسخ (يصور) لك مقالاً ما، أو بعض الصفحات أو الصور من كتاب ما، وعندما لا يمانع في ذلك فإنك تعتبره خارقاً لقانون حق النشر، فمحل النسخ يعمل لتحقيق الربح في حين أنك لا تفكر بالاستخدام التجاري للمادة، "قد تقوم المعاهد التعليمية بنسخ مقالة كاملة من صحيفة ما كاستخدام شرعي في الصف أمام المتدربين بينما على محلات النسخ التجارية الحصول على إذن للقيام بعملية النسخ"، فالقانون يضع شروطاً لاستخدام المواد المنسوخة، ولكنه في نفس الوقت يمنح حقوقاً مهمة لاستخدامات معينة لها، يقول البند رقم 107 لقوانين حقوق النشر في الولايات المتحدة أن "الاستخدام القانوني للعمل المنسوخ في مواضيع النقد والتعليق و التقريرات الإخبارية والتعليم أو الأبحاث لا يعد انتهاكا لحقوق النشر".

يحدد القانون الأمريكي أربعة عوامل يجب الانتباه إليها عند تحديد مدى شرعية استخدامك للمادة المنسوخة، والقانون غامض ويختلف حسب ما ستقوم به في هذه المادة المنسوخة، ونحن لسنا محامون ولا نستطيع التأكيد على إمكانية تطبيق القانون في كل الحالات ولكن جورجيا هاربر، وهي خبيرة في حقوق النشر ومدير قسم الممتلكات الفكرية لمكتب المستشار القانوني في جامعة تكساس، قد حولت هذه العوامل الأربعة إلى قواعد والتي "تمثل الملجأ الآمن ضمن حدود الاستخدام القانوني النظيف"، فإذا كنت تخطط لاستخدام أية مادة منسوخة في إلقائك فاطرح الأسئلة الأربعة التالية:

  1. ما هي صفة الاستخدام الذي أخطط له؟
    إذا كنت تنوي الاستخدام الشخصي أو التعليمي أو غير الربحي، فهذا استخدام قانوني، كما أن استخدام المادة المنسوخة لأغراض النقد والتعليق أو المحاكاة بقصد النقد هو أيضا استخدام قانوني.

  2. ما هي طبيعة العمل الذي أخطط لاستخدامه؟
    إن استخدام العمل المنشور الذي ينقل حقائق هو أيضاً استخدام قانوني، وعليك الحصول على إذن لاستخدام العمل غير المنشور والعمل الإبداعي كالقصة أو القصيدة.

  3. ما هو عدد الأعمال التي أخطط لاستخدامها؟
    إن الاستخدام غير التجاري لجزء صغير من عمل منشور (أو حتى لجزء أكبر من صغير) يعتبر استخداماً قانونياً، بينما تتطلب الاستخدامات التجارية الحصول على إذن.

  4. إذا كان الاستخدام الذي أخطط له منتشراً، ماذا سيكون تأثيره على قيمة المادة الأصلية؟
    قد يكون هذا السؤال مهماً عند استخدامك مادة منشورة ومحفوظة الكترونياً أو مرسلة بوسائل الكترونية إلى أماكن تعلم بعيدة.

قد تساعدك هذه الأفكار في التأكد من شرعية استخدامك للمادة المنشورة في إلقائك، مع الانتباه إلى أن الاستخدام القانوني لا يمنحك الحق في استخدام عمل الآخرين دون الاعتراف بهم و ذكر أسمائهم، فعدم الإشارة إلى اسم مؤلف العمل سيضعك في مواجهة مع موضوع الانتحال والذي يعد الأكثر أهمية في هذه الأيام والتي تكثر فيها أبحاث القص والنسخ من الأنترنت.

  1. Jan. 1998, U Of Texas, Austin, 6 July 1999 <Http://Www.Utsystem. Edu/ Ogc/ Intellectualproperty/ Copypol2. Htm>.
  2. USCS, Sect. 107, Limitations On Exclusive Rights: Fair Use.
  3. Harper.